AllSlider

Jordan Celebrates Independence Day

By May 21, 2020May 25th, 2020No Comments

May 25, 2020

Today, May 25, The Hashemite Kingdom of Jordan celebrates its 74th Independence Day.  These days we also celebrate the joyous occasion of Eid al-Fitr in which Muslims around the world celebrate the end of the holy month of Ramadan, and to whom we would like to send our sincerest greetings.

On Independence Day, Jordanians look to the future with unwavering resolve to continue to be a force of good.  A force that is inspired by the memory of the fallen heroes who sacrificed their lives for Jordan’s sovereignty as well as by the universal values of peace, freedom and justice that led to the Proclamation of Independence signed in 1946 by the Late Founding King His Majesty King Abdullah I. 

Today Jordan stands strong as a role model nation for peace, moderation, and tolerance in the world. As HM King Abdullah II once said “Independence is a continuous process of building and achieving”; and no one is more capable of continuing this constructive process than Jordan’s high-skilled and talented young women and men.  Jordan is proud of its young generations that have proven to be innovative, versatile, tech savvy, and globally connected. 

Jordan is a cornerstone of safety and stability in its region and plays a pivotal role in fostering peace as well as in fighting extremism and terrorism.  Although considered one of the highest refugee per capita countries in the world and despite of its small size and limited resources, Jordan continues to shoulder the humane and tremendous task of sheltering refugees and providing safe haven for them.  In this regard, Jordan firmly stands out as a beacon of moderation and compassion as well as a country that aids those in need. 

This year, COVID19 has cast a heavy shadow on Independence Day, a usually festive and an auspicious occasion.  The hardship caused by this pandemic has highlighted how interdependent we are on one another in ensuring a better future and world for all.  Our sincere sympathies go out to all those who lost loved ones, and to all fellow human beings who have found themselves bearing the brunt of it.  Our deepest gratitude goes out to all the brave medical and all other workers who risk their lives to save ours.

Happy Independence Day to all!

———-

2020年5月25日

「ヨルダン独立74周年を祝福」

「本日5月25日、ヨルダン・ハシェミット王国は、第74回目の独立記念日を迎えます。時期を同じくして、世界中のイスラム教徒が聖なる月ラマダンの終わりを祝うEid al-Fitrを祝福しています。皆様に心からの祝福を贈りたいと思います。

74年前のこの日、ヨルダン人は善を促進する力であり続けるという揺るぎない決意の下、未来に目を向けました。ヨルダンの主権のため命を賭した英雄達の記憶と、平和、自由、正義という普遍的な価値観が、1946年に初代国王であるアブドラ1世国王によって署名された独立宣言につながったのです。

今日、ヨルダンは世界の平和、中庸、寛容の模範国家として確固たる立場にあります。アブドラ2世国王がかつて「独立は構築と達成の継続的なプロセスである」と述べたように、この建設的なプロセスを継続することにおいてヨルダンの優秀で才能ある若者達ほど優れた人達は他にいません。ヨルダンは、革新的で多才、且つテクノロジーに精通し、グローバルに繋がっている事を立証した若い世代を誇りに思います。

ヨルダンは周辺地域における安全と安定の礎であり、平和を育むだけでなく、過激主義やテロとの闘いにおいても極めて重要な役割を果たしています。ヨルダンは、人口が少なく、資源も限られており、世界で1人当たりの難民人口が最も多い国の1つである中で、難民を保護し、安全な避難所を提供するという人道的かつ極めて重大な責務を担っています。この点で、ヨルダンは中庸と慈悲の導き手であり、困窮している人々を支援する国としても傑出しています。

今年はコロナウィルスの影響が、通常であれば慶事として祝福される独立記念日に大きな影を落としました。このパンデミックによる苦難は、すべての人々により良い未来と世界をもたらす上で、私たちがいかに相関しているかを顕在化させました。愛する人を亡くしたすべての人たち、そして立ち向かうすべての仲間たちと私たちの心は共にあります。私たちの命を守るため、身を挺して働いておられる勇敢な医療従事者の方々と労働者の皆さんに心からの感謝を申し上げます。」

独立記念日おめでとうございます。

 

———

ذكرى عيد الاستقلال

“أربعة وسبعون عاماً على إعلان استقلال المملكة الأردنية الهاشمية”

يحتفل الأردنيون اليوم، الموافق الخامس والعشرين من أيار للعام 2020، بمرور أربعة وسبعين عاماً على إعلان استقلال المملكة الأردنية الهاشمية، وهي مناسبة تحمل أبعادها الوطنية العزيزة على قلوب الأردنيين، كما تحمل في صفحاتها الكثير من المعاني، بما تزخر به من المبادئ والقيم التي أعتنقها الأردن وأكد التزامه بها، منذ أن أعلن صاحب الجلالة الملك المؤسس عبد الله ابن الحسين المعظم استقلال المملكة العام ١٩٤٦، وحتى العهد الميمون لحضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله، وهي قيم الحرية والعدل والتسامح والتعددية في صميم الوحدة الوطنية ونسيجها الضامّ لأبناء وبنات هذا الوطن

لقد أثبت الأردن منذ نشأته المباركة أنه وطن قائم بهمة أبنائه محاط بقلوبهم، منيع أمام شتى الخطوب والتحديات التي شهدناها مراراً في العقود الأخيرة، حيث تتابعت وطالت ولكنها لم تنل من صبر الأردنيين وثباتهم، وهانت أمام حنكة ورؤية القيادة الهاشمية الحكيمة، التي حملت الوطن وقضاياه في الوجدان، واحتضنت القضية الفلسطينية بكل ما تمثله من رمزية الحق وقدسية التاريخ والصمود

 وتأتي هذه المناسبة العزيزة اليوم، ونحن نتحلى بالعزم والتماسك في مواجهة أحد أكبر تحديات العصر، جائحة كورونا المستجد التي أرهقت العالم، وأثبتت أن الأردن برغم شح موارده دولة مؤسسات وقانون، وأن شعبه وجيشه وأجهزته الأمنية هم الروح والجسد في التكامل والقرب، وأن منعة هذا الوطن قائمة على قيمه الموقرة، وأن ثبات شعبه وقيادته الهاشمية عليها هو ثروته الحقيقية

وبرغم ما فرضته هذه الجائحة من حواجز وتباعد اجتماعي، إلا أن السفارة تحتفل وإياكم بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا، كما تبادلكم أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر السعيد، ونحن في بلد صديق هو اليابان، الدولة التي نتشارك وإياها الكثير من القيم والمبادئ، ونحمل لها صادق المودة والأمنيات، آملين أن تمر هذه الأزمة على البلدين وعلى البشرية جمعاء بأقل الخسائر، وأن نحتفل بالقادم من المناسبات وقد زالت هذه القيود وانتهت هذه الأزمة، وغدت صفحة أخرى طواها التاريخ أدرج فيها سجل نجاحات مشرف للجميع